5 نصائح لتحسين إدارة الوقت بفاعلية

5 نصائح لتحسين إدارة الوقت بفاعلية

إدارة الوقت شيء يرغب معظم الناس في تحسينه، خاصة في العمل. وجد استطلاع حديث أن 89٪ من المشاركين اعترفوا بإضاعة الوقت كل يوم في وظائفهم. الهواتف المحمولة ووسائل التواصل الاجتماعي ورسائل البريد الإلكتروني المتكررة تعمل على تشتيت انتباهنا، وذلك يجعل تحقيق النجاح في إدارة الوقت أكثر صعوبة بشكل تدريجي. ومع ذلك، بإمكانك استخدام هذه النصائح الخمسة لتقليل عوامل التشتيت وزيادة الإنتاجية في العمل.

1. تعيين تذكير لجميع المهام الخاصة بك

مفتاح نجاح إدارة الوقت هو معرفة المواعيد النهائية وتعيين التذكيرات. نقترح تعيين تذكير قبل 15 دقيقة من الاجتماع أو الحدث حتى تتمكن من الاستعداد وجمع الأشياء الخاصة بك.

2. إنشاء مخطط يومي

قم بعمل قائمة بالمهام التي تحتاج إلى إنجازها في ذلك اليوم، وقم بتدوينها في الاجتماعات القادمة أو المواعيد النهائية عندما تصبح على علم بها. عند إكمال قائمتك، تأكد من تحديد المهام التي أكملتها.

3. أعط كل مهمة مهلة زمنية

في قائمة المهام اليومية التي يجب القيام بها، حدد مقدار الوقت الذي تعتقد أن كل مهمة ستستغرقه. إذا لم تنتهِ من المهمة المحددة، توقف عن مواصلة القيام بها عند انتهاء الوقت المخصص لها، وارجع إليها لاحقاً. في بعض الأحيان، الانتقال إلى مهام مختلفة ثم العودة إلى مواصلة المهام الأخرى يمنح عقلك بداية جديدة ومنظور مختلف.

4. حجب الانحرافات

أولاً وقبل كل شيء، قم بإيقاف تشغيل إشعارات البريد الإلكتروني الخاص بك. قم بالتحقق من بريدك الإلكتروني كل بضع ساعات بدلاً من التحقق منه كل 15 دقيقة على سبيل المثال. يجب أن تتأكد من تقليل عوامل التشتيت غير المتعلقة بالعمل مثل هاتفك الخلوي أو وسائل التواصل الاجتماعي أو متجرك المفضل على الإنترنت.

5. إنشاء الروتين

أثناء العمل، ابتكر روتيناً أكثر منطقية لموقفك. لماذا هذا مهم؟ بالنسبة للمبتدئين، فإذا جاء يوم فوضوي، فستظل تعمل على حل المشكلة مع الالتزام بروتينك. بالتمسك بروتينك، صحيح أنك لن تكون قادراً على المماطلة. لكن الأهم من ذلك هو المحافظة على صحتك العقلية وإبقاء مستوى التوتر لديك منخفض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.