8 نصائح لتكون أكثر مرونة

8 نصائح لتكون أكثر مرونة

ما رأيك في قصة شخص مستضعف يناضل من أجل النجاح؟ أكيد ستحبها مثل الجميع، حيث يقوم البطل بالنجاح في النهاية بالرغم من أن الجميع لم يتوقعوا فوزه أبدأً. هل عدم استعداد البطل للاستسلام في مواجهة الهزيمة هو ما جذب انتباهك؟ بغض النظر عما جذب انتباهك، هناك سمة واحدة مهمة توجد دائماً في المستضعف، وهي المرونة. هل تريد أن تتعلم سمات الشخص المرن حتى تتمكن من تطوير هذه السمات داخل نفسك؟

فيما يلي النصائح الثمانية التي ستكسبك السمات التي يتشاركها جميع الأشخاص المرنين، والتي تمكنك من البدء في تحقيق أهدافك وعيش حياة أحلامك.

1. التحلي بالتفاؤل

يعد التفاؤل سمة أساسية لأكثر الأشخاص نجاحاً. ولكن كيف يظلون متفائلين؟ بالتأكيد، عندما تسير الأمور على ما يرام، فإن بقائهم متفائلين ليس بالأمر الصعب. ومع ذلك، عندما يواجهون تحديات كبيرة، يمكن أن يتلاشى تفاؤلهم بسرعة.

لتبقى متفائلاً وسط النكسات والتحديات تحتاج إلى الحفاظ على مستوى معين من التفاؤل. عندما يفقد البعض شيئاً عزيزاً عليهم، سوف يتسبب ذلك في تخليهم عن تفاؤلهم. ومع ذلك، فإن الشخص المرن سيسمح برؤيته المتفائلة لتوجيهه نحو المستقبل.

2. التخطيط السليم

يمكن للتفاؤل أن يوصلك بعيداً. ولكن، إذا استمريت في مواجهة النكسات والتحديات، فمن الطبيعي أن تتساءل عما إذا كنت تسير حقاً على الطريق الصحيح. يدرك الشخص المرن أن التفاؤل الأعمى يمكن أن يتركه يركض في الاتجاه الخاطئ. لهذا السبب تحتاج إلى خطة مناسبة. من خلال البحث وفهم النتائج التي تريد تحقيقها في حياتك، ستعرف بثقة أنك على الطريق الصحيح.

عندما سئل عن شعوره بفوزه ببطولة الدوري الأميركي للمحترفين الرابعة، قال ليبرون جيمس إنه كان يعلم أنه إذا استمر في فعل الأشياء التي أكسبته بطولة سابقة، فسوف يفوز بأخرى. على الرغم من أنه غاب عن تصفيات الموسم السابق، إلا أنه لم يغير أسلوبه. كان يعلم أن الخطة التي أثمرت في الماضي، ستعمل مرة أخرى في المستقبل. تحتاج إلى العثور على شخص قام بإنشاء النتائج التي تبحث عنها من أجل صياغة خطتها.

3. المثابرة

الفشل جزء طبيعي ومتكرر في الحياة. المثابرة هي الفرق الرئيسي بين أولئك الذين يحققون أهدافهم وأولئك الذين يقصرون.

أولئك الذين يثابرون في مواجهة الفشل سيتغلبون في النهاية على أي تحد. ربما سمعت القول: “من الصعب التغلب على شخص لا يستسلم أبداً.” بكل بساطة، يمكنك التعرف على الحقيقة على الفور.

من هو الشخص المرن؟ الشخص الذي يفهم أن الأمر لا يعني أن الناجح لا يفشل أبداً، إنه ببساطة لا يستسلم أبداً. إذا كنت على استعداد لمواصلة عملك بجد، فستحقق النتائج التي تريدها.

4. الانضباط

الانضباط هو القدرة على القيام بما تحتاج إلى القيام به عندما تحتاج إلى القيام به. يتفق معظم الناس على أن الانضباط من أصعب الأمور التي يجب إتقانها. لهذا السبب من المهم جداً أن يكون الشخص المرن شخصاً منضبطاً.

يمكن أن يكون الاعتماد على الانضباط الذاتي أمراً صعباً، على أقل تقدير. هذا هو السبب في أنه من المهم الحد من حاجتك إلى استخدام الانضباط الخاص بك في كل وقت.

5. الحيلة

الحيلة هي قدرتك على حل المشاكل اليومية. إنه ليس مجرد قياس لذكائك وقدراتك المعرفية. يستخدم الشخص المرن قدرته على الحيلة لمعالجة المعلومات عاطفياً وفكرياً.

تظهر الدراسات أن الإجهاد يؤثر سلباً على أداء الأشخاص الذين لديهم مستوى منخفض من الحيلة. في الواقع، تشير هذه الدراسات إلى وجود علاقة مباشرة بين الحيلة والتواصل الاجتماعي والمرونة والإبداع والوعي الذاتي. إذا كنت مستعداً لتكون شخصاً مرناً، فيجب أن تكون مستعداً لاستخدام بعض الطرق الإبداعية لحل المشكلات.

6. التحلي بالصبر

نظراً لأنك ربما بدأت تلاحظ من قائمة السمات، أنك بحاجة إلى الالتزام على المدى الطويل. لأنك لن تحقق الأشياء دائماً على الفور. في بعض الأحيان، إنها مشكلة توقيت، وأنت تفعل كل شيء بشكل صحيح. الفرصة تحتاج فقط إلى الوقت لتظهر.

فكر في بستاني يزرع بذرة شجرة برتقال يوم الاثنين، ويريد منها أن تكون شجرة كاملة النمو بعد أسبوع. أنت تدرك أن هذا غير معقول لأنك تعلم أن البذرة تستغرق وقتاً لتنضج. كما أنها تحتاج إلى الماء، وأشعة الشمس، والتربة الغنية بالمغذيات. لم نتحدث حتى عن السنوات التي ستحتاج فيها إلى انتظار شجرة البرتقال لإنتاج الفاكهة.

تكمن المشكلة في أن معظم الناس ليس لديهم فهم واضح للمدة التي سيستغرقها هدفهم ليتحقق. عليك أن تكون عقلانياً وصبوراً خلال هذه العملية.

7. التنمية

الشخص المرن ليس فقط صبور في هذه العملية، ولكنه صبور مع نفسه أيضاً. هناك أوقات لم تكن فيها بعد الشخص الذي تحتاجه لتحقيق الهدف الذي تسعى إليه.

هناك طريقة أخرى للنظر إليها وهي التعرف على عادات حياتك والنتائج التي توجدها. الشخص الذي يتمتع بصحة جيدة لديه مجموعة من العادات اليومية مختلفة عن الشخص غير الصحي. المستثمر الناجح له علاقة بالمال تختلف عن علاقة الشخص الذي لا يدخر شيئاً. هناك نمو سوف يمر به كل واحد منهم أثناء العمل لتحقيق هدفه.

هذا يشبه إلى حد كبير لعبة فيديو أو فيلم الحركة المفضل لديك من نواح كثيرة. في البداية، لست حكيماً أو قوياً بما يكفي لهزيمة الشرير. في مكان ما على طول الطريق، تخسر ويتطلب منك إعادة تقييم جهودك. ثم تذهب للتدريب وتصبح أقوى. في النهاية، أصبحت نسخة أفضل من نفسك وأنت ترقى إلى مستوى التحدي لهزيمة خصمك.

يعرف الشخص المرن أن لديه القدرة على التغلب على تحديات الحياة إذا استمر في الاستثمار في تنمية نفسه.

8. التحلي بالصدق

الصدق هو عمل شجاع وعمل من أعمال الوعي بالذات. أنه يتطلب منك فعل الصواب بغض النظر عن الظروف.

يعرف معظم الأشخاص المرنين أن جهودهم لن تقابل دائماً بالحب والود. ومع ذلك، لا يزالون مستمرين في بذل الجهود. لا يستمرون في ذلك لأنهم يبحثون عن الاعتراف أو التصفيق. بل يستمرون لأنهم يفعلون ما يعتقدون أنه أمر يجب القيام به.

معظم الناس غير مرتاحين لفكرة أن يرفضهم الآخرون. نتيجة لذلك، يعيش معظم الناس حياة غير صادقة مع أنفسهم. هذا هو المكان الذي يأتي فيه الوعي الذاتي. على الرغم من أن معظم الناس لا يعيشون حياة حقيقية لأنفسهم، إلا أنهم لا يدركون ذلك. الصدق مع الآخرين شيء، لكن الصدق مع نفسك شيء آخر.

يخفي معظم الناس افتراءاتهم تحت ستار العقل. سيقولون أن الأشخاص العقلاء يتخلون عن أحلامهم لأن الأحلام فقط للأطفال. يجب أن تكون صادقاً مع نفسك بشأن ما تريد تحقيقه في حياتك وأن تكون على استعداد لتحقيق ذلك.

كلمة أخيرة

من هو الشخص المرن؟ إذا كنت على استعداد لتطبيق هذه النصائح في حياتك، فستكون كذلك. الشخص الأكثر مرونة هو الشخص الذي يستمر في مساره حتى لو تركه الآخرون.

الطريق إلى العظمة ليس سهلاً دائماً، ولكن بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في الاستمرار في المسار، فهو دائماً يستحق ذلك. كن صادقاً مع نفسك وكن على استعداد لاستثمار وقتك ومواردك لتحقيق أهدافك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.